ميثاق استخدام الموقع


حقوق الملكية و واجبات النشر


اتفاقية الاستعمال السليم لخدمات الموقع

مقدمة

لا شك في أن تعميم نشر العلم على الناس كافة ، و تمهيد سبل الوصول إليه، من أوجب الواجبات الشرعية في الإسلام. و يؤكد هذا الوجوب التشديد في العقوبة على كتمان العلم، كما ثبت في الحديث النبوي الشريف : من سئل عن علم و كتمه، ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة، تأكيدا لقول الله - عز وجل - في كتابه الحكيم القرآن الكريم : ( إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون؛ إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا، فأولئك أتوب عليهم؛ وأنا التواب الرحيم) [159 /160 البقرة ]. و لا شك في أن البيان المأمور به من رب العالمين لا حدود لمجاله، فهو أزلي سرمدي، يبدأ من حرف واحد و لا ينتهي أبدا. و لا شك في أن أشرف مهام العلم في الحياة الدنيا هو تمكين العقول البشرية من معرفة الله – عز وجل – و خشيته و حسن عبادته. فمن كتم ما علمه الله من علمه ، فهو آثم إثما عظيما ليس له جزاء إلا لجام من نار.و لئن كانت الزكاة فرضا واجبا أداؤه على المسلم و المسلمة في ما هو معلوم بالضرورة من أنواع الزكاة و مصارفها؛ فإن أشرف مصرف هو ما يتم رصده لتعميم نشر العلم بين الناس كافة من دون أي تمييز في الجنس و اللغة و العقيدة و في كل ما جعله الله – سبحانه – أساسا لاختلاف التنوع و إثراء العلاقات الإنسانية بين البشر، لا لاختلاف الصراع و التناحر فالنشر بهذا المفهوم الدقيق واجب شرعي لا يتم الواجب إلا به؛ لكن حقوق الملكية الفكرية تستمد هي أيضا وجوب الحفاظ عليها لأصحابها من وجوب النشر بالذات، إذ أن مما لا شك فيه أن من أوخم عواقب الاعتداء على حق الملكية أن يصاب المعتدى عليهم بالإحباط و الغبن، فتجف أقلامهم و ينقطعون عن الإنتاج؛ فيضيع حق الناس في العلم الواجب ماديا و معنويا بضياع حق ملكية الأفكار من أصحابها الشرعيين. و من القواعد المرعية في ديننا الحنيف ، دين الإسلام ، دين السلام، أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله. و من أجمل الشكر و أعظمه أن يعترف الناس لأهل الفضل بفضلهم كي يزداد كرمهم و عطاؤهم، و يستتب الأمن الفكري في المجتمعات الإنسانية، فيطـمئن الجميع على ممتلكاتهم الفـكرية ماديا و معـنويا ، و يستمرالإنـتاج متـطورا من حـسـن إلى أحســن، و يزداد الناس علما و معرفة بالله - عز وجل.

فلنتعاون، إذاً، على البر والتقوى، و لا نتعاون على الإثم و العدوان.

***

شروطالاستفادةمن خدمات : عرس الحرف

اقرأها من فضلك قبل الشروع في الإبحار

1- خدمات مجانية :
كل الخدمات التي يقدمها موقع (عرس الحرف) مجانية . و الهدف منها تيسير سبل التواصل مع المشتركين في الاحتفال من أجل توطيد أواصر المودة في الله ما بين جميع الناس في العالم . و هذا الموقع لا يستثني أحدا من الاحتفال بعرس الحرف . فكل من رغب في الاستفادة من العرس أو المشاركة فيه ، فله ذلك . فأبواب العرس مفتوحة للصغار و الكبار، ذكورا و إناثا . بشرط أن يلتزموا بالمبادئ المحددة بهذه الاتفاقية المعنوية.

2- التزام الصدق و الأمانة :
الرجاء ممن رغب في الاستفادة من هذه الخدمات المجانية أن يكون في مستوى المبادئ التربوية النبيلة التي أنشأ شاعر السلام الإسلاميجلول دكداك هذا الموقع من أجلها. و على الآباء خاصة، أن يقوموا بمهمتهم في تربية أبنائهم على الصدق و الأمانة و النزاهة و الاعتماد على النفس، لكي تكون مشاركاتهم في الاحتفال و استفاداتهم منه مثمرة بناءة.

3- التحاور حول أبواب الموقع :
يمكن لرواد الموقع و المشتركين فيه، أن يتحاوروا مع الشاعر جلول دكداك حول مواضيع الأبواب التي يقوم بإعدادها و تنشيطها في الموقع.كما يمكنهم الإدلاء بملاحظات و انتقادات نزيهة بناءة؛ وتقديم اقتراحات يرون أنها سوف تزيد الموقع تقدما و ثراء و فائدة و متعة.

4- اجتناب التزوير في المعلومات الشخصية للمشتركين :
من أهم ما تجدر الإشارة إلى تأكيد وجوب احترامه أن تكون المعلومات الشخصية التي يدلى بها المشترك في الموقع صحيحة لا لبس و لا تزوير فيها. و ينطبق هذا على المعلومات الخاصة بالتعليق على أبواب العرس المختلفة، و بحوارات المنتدى، و بكل ما يساهم في تسهيل التواصل ما بين الموقع و أحبابه، زوارا و ضيوفا و مشتركين، إذ أن الهدف هو أن تساعد مصداقية كل هذه المعلومات إدارة الموقع على تحسين الخدمات لمصلحة الرواد و المشتركين معا.

5- التزام الجدية في الأسئلة المطروحة :
يـجـب أن تـتـسـم الـتـسـاؤلات و الأســئـلة الـمـطــروحـة عـلى الـمـوقـع بـالـجـدة و الجـديـة والـدقـة والتركيز. فلا مجال لتفويت أي فرصة للاستمتـاع بمباهـج العـرس، و الاستفادة من مواده الكثيرة المتنوعة.

6- التزام إدارة الموقع بواجباتها تجاه المشتركين:
مقابل التزام المشتركين بواجباتهم تجاه موقعهم
(عرس الحرف)، تلتزم الإدارة بالمحافظة على سرية معلوماتهم الشخصية؛ و بالرد على رسائلهم و استفساراتهم في أقرب وقت ممكن. أما إذا كان السؤال غير دقيق أو غير مهذب ، فسوف يتم تجاهله.


7- استنساخ و استعمال المواد المنشورة على الموقع:
يمكن لرواد عرس الحرف أن يستنسخوا و يستعملوا ما شاءوا من المعلومات و الصور، بشرط أن يكون الاستعمال شخصيا محضا بعيدا عن كل نوع من أنواع الاستغلال التجاري؛ وأن يحافظوا على سلامة الأصل من التحريف و التدلـيس و التـزوير، و أن ينـسبوا في وثائقهم إلى مـوقع (عرس الحرف) و إلى اسم صاحبه جلول دكداك ما قاموا باستنساخه. و أن يلتزموا كذلك بالإشارة إلى نوع التصرف أو الاقتباس الذي أجروه - عند الاقتضاء - على الأصل، حرصا على الأمانة العلمية

8-الاستعمال التجاري لمحتويات الموقع:
لا يجوز بتاتا استعمال أي مادة من مواد
(عرس الحرف ) تجاريا، من دون اتفاق قانوني رسمي مكتوب و مصادق عليه من لدن السلطات المعنية مع صاحب الموقع ، وفق القوانين الجاري بها العمل، لضمان حقوق الملكية الأدبية و الفنية و الصناعية أيضا .

و تجدر الإشارة إلى أن بعـض مواد ( عرس الحرف ) ينصرف حق ملكيتها إلى الغير، و لا يستعملها صاحب الموقع إلا استعمالا شخصيا فقط حسب ما يسمح به أصحاب الملكية الأصلية. و بناء على ذلك ، فإن جلول دكداك صاحب موقع (عرس الحرف ) و مديره المسؤول، غير مسؤول بتاتا عن أي استغلال غير قانوني لأية مادة لغيره من خلال موقعه مهما كانت، و أيا كان مصدرها الأصلي .


9
-التزام حدود اللياقة و الأدب :

هذا البند من أعظم البنود أهمية، و الالتزام بمقتضياته مما يتحقق به الأمن الفكري لجميع الأطراف التي تلتقي في فضاء هذا العرس. و هو جوهر شعار هذا الموقع ( بالحب وحده) . فمن كانت في قلبه ذرة من الغل أو الضغينة أو الحسد أو الحقد والكراهية، أو ما شابه ذلك من العواطف المريضة، فليتركها خارج هذا الفضاء الطاهر النقي؛ فلعله يجد بعض العلاج لأدوائه. فإذا انتقد فلينتقد بمودة و عقلانية لا مجاملة و لا نفاق فيها ، لكنها صراحة منضبطة بقواعد احترام وجهات نظر الغير مهما بدت له خاطئة. و من لم يعجبه شيء في هذا العرس، فأولى له أن يعجل بالانصراف. و ليعلم أن (عرس الحرف ) باب مشرعة للدخول إلى زمن الفرح. و فضاء هذا العرس السعيد محصن بإذن الله - عز و جل - إذا دخله اللئيم خف لؤمه، و إذا دخله الكريم ازداد كـرمه. و خادم الناس سيدهم. و أجر الله - سبحانه - خير ما يرتجى.

10- تعديل بنود هذه الاتفاقية:
يبقى دائما من حق إدارة موقع (عرس الحرف) أن تدخل، في أي وقت شاءت، أي تعديل تراه مناسبا على بنود هذه الاتفاقية، لتحسين خدمات العرس، قصد تمكين المستفيدين منه والمشتركين فيه من استفادة أكبر تناسب وفاءهم و إخلاصهم لموقعهم الذي يطمح إلى أن يجعل حياتهم كلها عرسا سعيدا في كنف القراءة و الكتابة

***

و من الله - عز و جل - نرجو لكم و لنا التوفيق و الثبات على المحجة البيضاء حتى نصل، بإذن الله بسلام إلى دار السلام، و الله راض عنا جميعا. و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

خادمكم المخلص لكم حبا في الله : جلول دكداك- شاعر السلام الإسلامي .


تاريخ آخر تحديث للموقع: الأحد 24 شوال 1434 - 1 سبتمبر 2013 

Rechercher sur le site: Orsalharf  إبحث في موقع: عرس الحرف
Nombre de Visiteurs du site Orsalharf depuis : Jeudi 20 Juin 2013 - عدد زوار موقع عرس الحرف منذ: يوم الخميس 11 شعبان 1434
Flag Counter

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site



مرحبا بكم في موقع شاعر السلام الإسلامي جلول دكداك

Bienvenue au site du Poète de la Paix pour Tout le Monde: Jelloul DAGDAG